القائمة إغلاق

زراعة الأسنان

عملية زراعة الأسنان

عملية زراعة الأسنان تعتبر من الأمور المتعلقة بعالم الأسنان وطب الأسنان، والتي تهم كثير من الأشخاص الذين يواجهون مشاكل عديدة مع أسنانهم والتي تسبب لهم تأثيرات سلبية على نفسيتهم من الإحباط، والاكتئاب وفقدان الثقة بالنفس والأهم من ذلك تشوه مظهر ابتسامتهم التي تشكل عامل جذب مهم لمظهرهم وشخصيتهم، فيبدأون باللجوء إلى شتى الوسائل للتخلص من مشاكل الأسنان المزعجة من التسوس والتآكل والاصفرار وتساقط الأسنان وغيرها، وذلك في سبيل استعادة ابتسامتهم الجميلة، ومن هذه الوسائل التي أثبتت فعاليتها ونجاحها تقنية زراعة الأسنان التي انتشر الإقبال عليها في الآونة الأخيرة، وسنشرح لكم كل ما يتعلق بهذه التقنية ومزاياها.

ما هي عملية زراعة الأسنان

التقدم والتطور الكبير الذي شهده الطب خاصة طب الأسنان أسهم في الخروج بتقنيات حديثة مثل تقنية زراعة الأسنان، والتي نقصد بها بأنها عبارة عن عملية جراحية حديثة ومتطورة لم تكن موجودة قبل قرابة 40 عاماً، لكنها حققت صدى وشهرة كبيرة نظراً لمساهمتها في إيجاد الحلول الفعالية لمشاكل الأسنان المزعجة.

عملية زراعة الأسنان عملية جراحية تعويضية ينفذها طبيب الأسنان المختص على عظم الفك، لتعويض الأسنان المفقودة كونها تمنح الشخص أسنان صناعية بديلة عن الأسنان الطبيعية، وتتميز بعدم إمكانية تعرضها لتسوس الأسنان، وتستمر مدة صلاحيتها على مستوى محافظة الشخص عليها والاهتمام بنظافتها ونظافة الفم كذلك.

اقرأ أيضاً:تقويم ثابت

خطوات زراعة الأسنان

تمر عملية زراعة الأسنان للشخص بعدة مراحل وخطوات نعرضها لكم على النحو التالي:

1-التحضير للعملية

يقوم الطبيب قبل العملية بإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للمريض للتأكد من صحته العامة، والتحقق من قدرته وجهوزيته للعملية، ومن ثم يقوم الطبيب بتحضير الفم لعملية الزراعة، فقد يكون المريض بحاجة إلى ترميم جزء من الأسنان، أو الحصول على التطعيم لانسجة اللثة أو عظم الفك، كما يحدد الطبيب إن كان المريض بحاجة لاستخدام البنج الموضعي أو التخدير العام.

2-تحضير الفك لزراعة السن

يلجأ الطبيب لعمل ثقب صغير يحفره في الفراغ الذي تركته الأسنان المفقودة ولتثبيت الغرسة المعدنية، ولتلاشي المضاعفات كالاقتراب من الجيوب الأنفية او الأعصاب وإلحاق الضرر بها، أو تعرض عظم الفك للتهتك، ويجب أن يكون الطبيب الذي يجري العملية خبير في المجال، ومن بعد ذلك يوسع الطبيب الحفر بكل دقة وحذر والتوسيع يكون مناسباً لغرسة التيتانيوم التي ستوضع في الحفرة.

3-التحام العظم

عقب أن يثبت الطبيب الغرسة في عظم الفك يقوم بتغطيتها بغطاء مؤقت يطلق عليه اسم المسمار الغالق، والذي يهدف لجعل الغرسة بارزة وظاهرة أعلى اللثة لضمان عدم التحام اللثة فتغطي الغرسة السنية وتمنع دخول أي شيء ضرا للغرسة، ومن ثم ترد اللثة على هذه الغرسة، ومن الضروري الانتظار حتى تلتحم غرسة التيتانيوم مع العظم وهذه العملية تسمى التحام العظم أو الالتحام العظمي، وتستمر مدتها في الأسنان الخاصة بالفك السفلي 3 أشهر، بينما في الفم العلوي 6 أشهر.

4-تثبيت الدعامة وتركيب التاج الصناعي

ينزع الطبيب الغطاء عن الغرسة ويقوم بتثبيت الدعامة التي سيتم تركيب التاج الصناعي عليها، ثم يأخذ المقاسات المناسبة ليصمم الأسنان الصناعية ويأخذ الطبعات اللازمة، ونقصد بالطبعات بأنها بمثابة عجينة مصنعة من مادة اسمها بي في سي يتم وضعها على قالب بلاستيكي، ويقوم المريض بعضها بقوة لدقائق لكي تأخذ شكل وهيئة الفم وكافة الأبعاد الخاصة به، وبعدها يتم إرسال الطبعة إلى فني الأسنان لتصميم التاج وصنعه من عدة مواد، لكن المادة شائعة الاستخدام هي الزيركون.

اقرأ أيضاً:تنظيف الأسنان

أسباب فشل عملية زراعة الأسنان

هناك الكثير من العوامل والأسباب التي ينتج عنها فشل عملية الزراعة، ومن هذه الأسباب على النحو التالي:

  • الحفر الموجودة في عظم الفك قد تسبب حدوث تكسر العظم أو الروابط الواقعة بين الغرسة والسن.
  • عدم مراعاة الشخص نظافة فمه، ما يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام في الأسنان وبالتالي حدوث الالتهابات وهذا ما يسبب فشل عملية الزراعة.
  • التعرض لإصابة أو عدوى في العظم أو التهابات شديدة في اللثة.
  • عدم وضع الغرسة بالشكل الصحيح والمناسب وهذا يسبب فشل عملية الالتحام العظمي وبالتالي فشل الزراعة.
  • اتباع عادة التدخين السيئة تقود إلى تدفق وضخ الدم في الأعضاء، وبالتالي ضعف الجسم على التعافي بصورة عامة، وتعافي جروح الفم بصورة خاصة.

احجز موعد