القائمة إغلاق

خلع جراحي

الخلع الجراحي

الخلع الجراحي تعتبر من المواضيع الهامة المرتبطة بالأسنان، حيث نجد أن هناك الكثير من الأشخاص الذي يواجهون العديد من المشاكل في أسنانهم من التسوس والالتهابات، أو الاصفرار أو عدم انتظام الأسنان أو أن الأسنان تتساقط وتتكسر، ومن هنا يبدأون بالبحث عن كافة الوسائل والطرق التي تساعدهم في علاج أسنانهم واستعادة طبيعتها بما يضمن أدائها لمهامها بشكل طبيعي وسليم، واستعادة الشخص ابتسامته المميزة والجاذبة، وهذا يقود الشخص إلى استعادة ثقته بنفسه واستعادة حضوره وجاذبيته أمام الآخرين، ومن أهم الطرق العصرية لعلاج الأسنان أو التغلب على مشاكل الأسنان هي عملية قلع الأسنان أو خلعها عبر التدخل الجراحي، فما المقصود بهذه العملية ؟ وما الهدف منها؟ وما مزاياها وأضرارها؟ هل هي آمنة أم لها مضاعفات وآثار جانبية؟

خلع الأسنان

قد يلجأ بعض الأشخاص الذي يلاحظون تخلل سن من أسنانهم أو ضعفه إلى خلع السن من مكانه، وهذه العملية يمكن إجراءها عبر الذهاب إلى الطبيب الذي يقوم بإزالة السن من الفم، وذلك عبر فصل الأنسجة التي تدعم السن، ومن ثم يسحب السن ويخرجه من الفم حتى يكون السن المصاب خارج الفم.

الحالات التي تحتاج إلى خلع السن

هناك حالات تكون بحاجة ماسة إلى الخلع الجراحي للسن، وهذه الحالات على النحو التالي:

  • الأشخاص الذين يعانون من تلف ومشاكل في تاج السن.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في دواعم السن أو مشاكل في اللثة، والتي تسبب خلل في دعم الأسنان وجعلها مضطربة غير مستقرة.
  • أسنان الشخص التالفة التي لا يمكن علاجها أو إصلاحها تكون بحاجة ماسة إلى خلع السن.
  • معاناة الشخص من التسوس في بعض المناطق الهامة في السن، مثل جذر السن.

اقرأ أيضاً:تقويم ثابت

خلع الأسنان جراحياً

تعتبر عملية خلع الأسنان بالتدخل الجراحي بمثابة عملية يتم فيها قلع السن وإخراجه من مكانه في حال تعذر إخراج السن بأكمله من أول مرة، وهذه العملية يتم فيها فصل جذور السن.

والحديث عن خلع الأسنان جراحياً يقودنا للحديث عن خلع أضراس العقل التي تكون قريبة من العظم، كما أنه يجب العلم أن هناك فرق بين خلع الأسنان وقلعها وبين خلع الأسنان جراحياً.

ما قبل خلع الأسنان جراحياً

من الضروري على الشخص قبل الخضوع لعملية خلع الأسنان جراحياً أن يراعي عدة أمور منها على النحو التالي:

  • مراعاة اختيار الطبيب المختص والذي يمتلك خبرة كافية في إجراء العملية بشكل سليم وآمن، نظراً لأنها عملية معقدة وتحتاج إلى دقة وتركيز أكبر.
  • قبل اللجوء إلى عملية خلع الأسنان يجب على الشخص أخذ صورة أشعة بانوراما للأسنان وهي مهمة لتشخيص حالة الأسنان بدقة، وفي حالات الأسنان السفلية يحتاج الشخص لإجراء صورة مقطعية CT إلى جانب التصوير البانورامي.

اقرأ أيضاً:تبييض الأسنان

خلع ضرس العقل جراحياً

تعتبر عملية الخلع الجراحي لضرس العقل بمثابة عملية جراحية يتم فيها إزالة ضرس العقل أو ضروس العقل، ونقصد بهذه الضروس، الضروس الأربعة الدائمة التي تنمو لدى الأشخاص البالغين في أماكن خلف الفم من أعلى وأسفل.

ويلجأ الشخص لهذه العملية في جال لم يكن هناك متسع ومساحة لضرس العقل للنمو، ما يؤدي إلى شعور الشخص بألم وعدوى في أسنانه، ويمكن القيام بهذه العملية عبر اللجوء إلى طبيب جراحة الفم أو طبيب الأسنان.

الحالات التي تحتاج إلى الخلع الجراحي لضرس العقل

نستعرض لكم هنا الحالات التي تحتاج لخلع ضرس العقل أي ضرس العقل المطمور في حال كان يعاني من خلل ومشاكل، ومن هذه الحالات على النحو التالي:

  • معاناة الشخص من آلام شديدة وحادة في ضرس العقل.
  • ملاحظة وجود خلل وتلف في السن أو العظم المحيط بضرس العقل.
  • بقاء الطعام وبقايا الطعام متراكمة خلف الضرس.
  • المعاناة من مضاعفات أجهزة تقويم الأسنان.
  • الإصابة بتسوس الأسنان في ضرس من ضروس العقل الأربعة.
  • ملاحظة الشخص نمو كيس مليء بالسوائل في المنطقة التي تكون حول ضرس العقل.

مراحل قلع ضرس العقل

يمر الشخص الذي سيخضع لعملية خلع ضرس العقل جراحياً بعدة مراحل وخطوات على النحو التالي:

  1. يقوم الطبيب بعد تشخيص ومعاينة أسنان المريض، بتحديد موعد مناسب للشخص لإجراء العملية.
  2. يقوم الطبيب في يوم العملية بعمل شق جراحي في أنسجة اللثة للبحث عن العظم والأسنان.
  3. يلجأ الطبيب المختص إلى التخلص من العظم الذي يعيق الوصول إلى جذور السن.
  4. يتم تقسيم الأسنان لعدة أجزاء في حال وجد الطبيب سهولة في التقسيم إلى أجزاء.
  5. يقوم الطبيب هنا بخلع الأسنان ومن ثم ينظف مكان الأسنان التي تم خلعها لضمان عدم وجود بقايا وآثار من العظم أو الأسنان.
  6. يتم تقطيب الجرح ووضع الغرز عليه لضمان إغلاقه بشكل سليم، بما يساهم في التعافي والشفاء بسهولة وبسرعة.
  7. يستخدم الطبيب الشاش على المكان الذي تم إجراء الخلع فيه، لضمان السيطرة على النزيف ومنع الإصابة بالجلطة الدموية.

احجز موعد