القائمة إغلاق

محفزات النمو

محفزات النمو للبشرة

محفزات النمو للبشرة تعتبر من التقنيات التي ظهرت في العصر الحالي والتي تهتم بالعناية بالبشرة وتجميلها وتحسين مظهرها، حيث يسعى كثير من الأشخاص خاصة السيدات في البحث عن كافة الوسائل والطرق التي تساعدهن في تحقيق الحلم الأكبر في بشرة صحية نضرة حيوية خالية من المشاكل والعيوب، وبلا شك أن الكثير منهن قام بتجربة الكثير من المستحضرات الطبية والكريمات الخاصة بالعناية بالبشرة لكن كانت نتائجها مؤقتة ولم تمنحهن النتيجة المطلوبة والمرضية، لذا حاول الأطباء المختصين الاستفادة من التطور التكنولوجي لابتكار تقنيات تساعد المرأة في العناية ببشرتها وتعطيها النتائج المضمونة على المدى الطويل، وأحد أبرز هذه التقنيات المبتكرة تقنية محفزات النمو، فما هذه التقنية ؟ وما هي مميزاتها؟ وهل لها أي تأثيرات جانبية أو أضرار؟ وما فكرة عملها؟

محفزات النمو للبشرة

يمكننا تعريف محفزات النمو للبشرة أو التي تعرف باسم مستخلصات الخلايا الجذعية AAPE وهي عبارة عن بروتينات مستخلصة من أنسجة الجلد، وتتم عملية المعالجة والتنقية بها باستخدام الطرق الحديثة، وهذه التقنية تعتبر من أحدث الطرق العلاجية في عالم البشرة والشعر.

ومستخلصات الخلايا الجذعية يتم الحصول عليها من الخلايا الأم، وتمتلك القدرة الدائمة على تعويض الخلايا الميتة والتالفة وفقاً للمكان الذي تستخدم فيه على البشرة سوءا لعلاج الهالات الوراثية أو غير الوراثية، أو علاج الندوب، وآثار وعلامات الحروق والجروح والتجاعيد.

اقرأ أيضاً:بوتكس

مزايا محفزات النمو للبشرة

تمتلك تقنية AAPE العديد من المزايا والمواصفات العالية الهامة للبشرة والتي تبحث عنها كل امرأة تهتم بجمالها، ومن هذه المزايا على النحو التالي:

  • ترميم طبقات الجلد وإعادة بنائها بصورة صحية وقوية.
  • منح البشرة النضارة والحيوية المطلوبة.
  • التخلص من مشكلة حب الشباب وآثاره.
  • علاج آثار الندوب والحروق والتجاعيد.
  • التخلص من مشكلة المسام الواسعة.
  • تحفيز إفراز الكولاجين الهام للبشرة وإفراز الإيلاستين كذلك.
  • التخلص من البقع الداكنة والتصبغات وجعل لون البشرة موحداً.
  • إلى جانب ذلك نلاحظ أن مميزات محفزات النمو لا تقتصر على البشرة وحدها، بل تحمل فوائد هامة للشعر ومنها أنها تساهم في علاج مشاكل الشعر من التساقط والتقصف، والمساعدة في نمو بصيلات الشعر عبر استخدام تقنية الديرمابن، أو عبر تقنية موجات الراديو فريكونسي، أو الديرمارولر.

اقرأ أيضاً:الثيرا لشد البشرة

من الأفضل تقنية البلازما أم محفزات النمو؟

يجب أن نوضح أن البلازما هي نفسها البلازما التي تحتوي على نسبة كبيرة من الصفائح الدموية PRP، والبلازما يتم استخراجها من دم الشخص، وبعد استخدام الحقن تتكسر داخل الجسم، ثم تبدأ بإفراز عوامل النمو التي تتميز بقدرتها على تجديد الأوعية الدموية والكولاجين والخلايا كذلك.

والفرق بين البلازما والخلايا الجذعية أو تقنية محفزات النمو أن البلازما يتم استخلاص من الدم وتحتاج الكثير من الوقت لحقنها، وهي عملية مؤلمة، وتتوقف نتائجها على دم الشخص وبما يحتويه من عناصر غذائية، ولا يجوز اجرائها لمرضى فقر الدم، وتتكون البلازما من كمية قليلة جداً من الخلايا الجذعية.

بينما تقنية محفزات النمو أو الخلايا الجذعية تكون عبارة عن مستخلص جاهز يتم أخذه من بروتينات الخلايا الجذعية ذاتها أي تأخذها من نفسها، وتتميز باحتوائها على السيتوكينات وعوامل النمو بتراكيز عالية وهذه المكونات تأمر الجسم بالاستفادة من عوامل النمو والقيام بتجديد الخلايا الميتة والتالفة، وتجديد وانبات بصيلات الشعر، كما أنها تشتمل على الفيتامينات الضرورية والهامة للبشرة والشعر دون الحاجة للاعتماد على دم الشخص، لذا تعتبر الخلايا الجذعية أفضل من البلازما.

جلسات تقنية محفزات النمو

يحتاج الشخص في الغالب إلى عدد من جلسات محفزات النمو بما يتراوح من 6-8 جلسات، وكل جلسة تستغرق أسبوعين لأنه يتم توزيعها على فروة الرأس والبشرة عقب تفتيح مسام الجلد بواسطة جهاز الفراكشنال العادي أو الديرمابن أو جهاز سكارليت.

هل محفزات النمو للبشرة آمنة؟

قد تتساءل بعض السيدات إن كانت تقنية الخلايا الجذعية AAPE آمنة ولا تحمل أي أضرار، فالحواب نعم فمحفزات النمو آمنة وليس لها أي أضرار جانبية، كذلك آمنة بالنسبة للمرضعات والحوامل، ونتائجها تستمر لفترة طويلة من الزمن.

احجز موعد