القائمة إغلاق

ميزوثيرابي

تقنية ميزوثيرابي

تقنية ميزوثيرابي تعتبر من التقنيات الحديثة المبتكرة في عالم التجميل والتي تختص بعلاج الجلد والتخلص من كافة المشاكل التي تعاني منها البشرة، ونلاحظ أن هذه التقنية فور أن شاعت وهي تحظى بإقبال كبير من قبل الأشخاص خاصة السيدات التي تهتم بالعناية ببشرتها وجمالها، فنعلم جيداً أن حلم السيدات الأكبر هو الحصول على بشرة نقية صافية نضرة ومشرقة خالية تماماً من العيوب والمشاكل التي قد تصيب البشرة من الجفاف، والتشقق، وحب الشباب وعلامات التقدم في السن و النتوءات والندوب كذلك، فبلا شك أن نسبة كبيرة منهن جرب العديد من منتجات البشرة من المستحضرات الطبية والكريمات المرطبة لكن النتائج مؤقتة ودون جدوى، فالحل الأمثل والذي يمنح بشرتهن النتيجة المطلوبة هي إبر الميزوثيرابي للوجه، فما هذه التقنية الحديثة؟ وكيف تعمل؟ وما الذي يميزها عن غيرها من التقنيات التجميلية الأخرى؟ وهل هي آمنة في الاستخدام أم لها أضرار جانبية؟

تقنية ميزوثيرابي

تعتبر تقنية ميزوثيرابي بمثابة تقنية علاجية تجميلية لا يتم فيها اللجوء إلى الجراحة، وابتكرها الطبيب الفرنسي مايكل بستور عام 1950، وأثبتت فعاليتها القوية في عالم التجميل، خاصة تجميل الجلد والبشرة وحل مشاكلها بصورة نهائية.

وتتكون هذه التقنية التجميلية من مادة الميزوثيرابي المفيدة وهذه المادة تتألف من مركبات طبيعية وفيتامينات وأحماض أمينية، تساهم بصورة كبيرة في استعادة نضارة الجلد وتجديد خلاياه، وهي تقنية آمنة تماماً لا تسبب أي مشاكل جانبية.

وتتمثل ألية عمل الميزوثيرابي على استخدام الحقن الموضعية خلال إجراء الجلسة، وتتعدد استخداماتها لتستخدم في القضاء على مشاكل الجلد، ومشاكل الشعر، والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم والسليوليت.

اقرأ أيضاً:بوتكس

تتعدد المزايا والفوائد التي تمنحها التقنية المميزة للبشرة، ومنها على النحو التالي:

  • التخلص من آثار حب الشباب المزعجة.
  • العمل على إزالة علامات التقدم في السن والشيخوخة والتجاعيد.
  • منح البشرة نضارة وجمال وإشراق أكبر وتوحيد لون البشرة كذلك.
  • تزويد البشرة بالمواد المغذية من الفيتامينات عالية التركيز والتي تمنح البشرة الانتعاش والحيوية التامة.
  • إعادة النضارة والحيوية والشباب للجلد من جديد.
  • تحفيز إفراز الكولاجين والإيلاستين الهام للبشرة.
  • التخلص من الكلف والنمش والتصبغات والبقع الداكنة.
  • العمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • شد البشرة وجعلها تبدو بمظهر أفضل.
  • التخلص من مشكلة المسام الواسعة في الوجه.
  • تتميز حقن الميزوثيرابي بأنها فعالة في جعل الوجه يبدو بمظهر أنحف وأجمل.

وإلى جانب مزايا الميزوثيرابي للبشرة فإنها لها فوائد أخرى منها، أنها تخلص الجسم من التشققات والترهلات المزعجة، والتخفيف من السيلوليت والدهون الزائدة في الجسم، القضاء على مشكلة تساقط الشعر، وتحفيز القدرة البيولوجية الخاصة بالخلايا الليفية، بالإضافة إلى جعل عملية التفاعل بين الخلايا عملية سهلة غير معقدة.

اقرأ أيضاً:الثيرا لشد البشرة

طرق استخدام تقنية ميزوثيرابي

يلجأ الطبيب المختص إلى استخدام التقنية التجميلية الميزوثيرابي عبر عدة طرق، لكل شخص طريقة معينة تناسب حالته، ومن هذه الطرق على النحو التالي:

  • الحقن اليدوي، وفي هذه الطريقة يلجأ الطبيب لاستخدام إبر دقيقة لأن عملية الحقن تكون دقيقة في الطبقات المتوسطة من الجلد، وتتميز بقدرة الطبيب على التحكم في درجة عمق الحقن.
  • أجهزة الحقن الدقيقة، يتم في هذه استخدام أجهزة دقيقة تشبه المسدس، ويتم فيها تثبيت إبر الحقن في الجهاز، وميزة هذه الأجهزة الدقة والسرعة والثبات في عملية الحقن.

خطوات الخضوع للميزوثيرابي

من المهم على الشخص التعرف جيداً على مراحل عملية الميزوثيرابي التي ستخضع لها، وهذه المراحل والخطوات على النحو التالي:

  1. يقوم الطبيب في الخطوة الأولى باستخدام التخدير الموضعي للمناطق المستهدفة، ويتوقف هذا الأمر على درجة تحمل الشخص للألم.
  2. يلجأ الطبيب إلى حقن المكونات الخاصة بالمنطقة المستهدفة من البشرة عبر إبر دقيقة للغاية، حيث سيخضع الشخص للعديد من الحقن المتتالية.
  3. يستخدم الطبيب جهاز اسمه الميزو جن أو ما يسمى بمسدس الحقن، وتتمثل مهمته في إيصال محلول الحقن بكميات مناسبة إلى الجلد، والمميز في هذا الجهاز أنه يجعل عملية الحقن سريعة ووقت العملية قليل، وتخفيف الشعور بالألم.
  4. يحقن الطبيب المواد على مستويات مختلفة من العمق في طبقات البشرة، وذلك تبعاً للمشكلة التي يعاني منها الشخص، وغالباً تتراوح هذه الأعماق من 1-4 ملم.
  5. عملية الحقن بالميزوثيرابي تتضمن الخضوع لعدة جلسات، وعدد الجلسات المطلوبة يحددها الطبيب المختص وفقاً للحالة وطبيعة المشكلة وشدتها، ودرجة التجاوب مع العلاج.

التقنيات الخاصة بحقن الميزوثيرابي

يلجأ الطبيب إلى حقن مادة الميزوثيرابي عبر اللجوء إلى عدة تقنيات منها على النحو التالي:

  • التقنية التي تعتمد على الحقن نقطة بنقطة في طبقة الأدمة العميقة في البشرة.
  • التقنية الخاصة بحقن طبقات البشرة الداخلية.
  • تقنية nappage التي تستهدف حقن البشرة بدجة عمق تتراوح من 2-4 ملم، وبزاوية تتراوح من 30-60 درجة.

احجز موعد