القائمة إغلاق

بلازما

تقنية البلازما

تقنية البلازما تعتبر من أهم التقنيات الحديثة التي ظهرت في الآونة الأخيرة والتي تعني بالبشرة والعناية بها وبجمالها ونضارتها ومظهرها الجميل وملمسها، حيث أن البشرة من أعضاء الجسم شديدة الحساسية والتأثر بالعوامل البيئية الخارجية من الغبار والأتربة والتلوث البيئي، وكافة هذه الأمور تجعل البشرة مرهقة ومتعبة فاقدة للحيوية والنضارة المطلوبة، لذا المطلوب في هذه الحالة هو الحفاظ على البشرة جيداً وحمايتها من مشاكل البشرة المختلفة من الندوب والبقع الداكنة والتصبغات وحب الشباب والجفاف، عبر العناية بها على الدوام والحفاظ على نظافتها واستخدام كريمات مرطبة طبية، ولعل أهم الوسائل التقنية الحديثة التي أفرزها عالم الطب الحديث والتجميل البلازما، فما هذه التقنية التجميلية؟ وكيف تعمل؟ وما مزاياها؟ وهل تحمل أضرار أو تأثيرات جانبية مضرة للبشرة؟

مصدر الحصول على البلازما

يمكننا القول أن البلازما بحد ذاتها مادة طبيعية موجودة في دم الإنسان، فهي ليست علاج كيميائي أو مادة خارجية، بل تكون موجودة في الدم حيث أن دم الإنسان يشتمل على الصفائح الدموية وكريات الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء، والبلازما التي هي عبارة عن سائل شفاف يسري في الدم وتتضمن المعادن والهرمونات والفيتامينات، ويتم اللجوء إليها في مجال تجميل البشرة والوجه على هيئة إبر بلازما.

اقرأ أيضاً:بوتكس

تصنيع إبر البلازما

الاستفادة من مادة البلازما لم تكن فكرة جديدة أو حديثة بل كانت شائعة الاستخدام منذ السبعينات لكن ليست في التجميل بل استخدامها كان يعتمد على الاستخدامات الطبية، ودخلت عالم التجميل من أوسع أبوابه حديثاً نظراً لمميزاتها ومفعولها القوي والمميز على البشرة الوجه.

يتم استثمار البلازما في تصنيع حقن إبر البلازما من خلال سحب عينة دم من الشخص، وإضافة موانع التجلط على سائل البلازما كون الدم يتجلط بسرعة إن لم يتم خلطه بهذه الموانع، والعينة التي يتم سحبها تكون بسيطة ثم توضع في أنابيب الاختبار الخاصة، ومن ثم إدخالها إلى جهاز الطرد المركزي والذي تعتمد فكرة عمله على الفصل بين مكونات عينة الدم، خاصة الفصل بين خلايا الدم البيضاء والحمراء على هيئة سائل لزج أحمر اللون يتميز بكثافته وبين سائل البلازما الشفاف، ومن ثم يتم استخلاص البلازما وسحبها ليتم الاستفادة منها في تصنيع حقن البلازما للوجه.

تقنية البلازما للوجه

تعتبر هذه التقنية التجميلية بمثابة تقنية تعتمد على سحب عينة بسيطة من دم المريض ومعالجتها للحصول على البلازما المفيدة فقط، ومن ثم حقنها في الوجه بواسطة الإبر من باب التجميل، وتستعمل في أغراض مختلفة منها جعل مظهر البشرة أفضل، وتحفيز البشرة على إفراز الكولاجين الذي يعيد للبشرة شبابها وحيويتها.

اقرأ أيضاً:الثيرا لشد البشرة

مزايا تقنية البلازما

تتمتع إبر البلازما بالعديد من المزايا الهامة للبشرة والتي تساهم في تخليصها من المشاكل والعيوب المزعجة، ومن هذه المزايا على النحو التالي:

  • تقليل الندوب وحب الشباب المنتشر في الوجه.
  • ملء الوجه وتعبئته بسائل البلازما ليبدو بمظهر مشرق ونضر وحيوي، لذلك يتم اللجوء إلى البلازما كبديل عن البوتكس.
  • تضييق المسام الواسعة.
  • تحفيز إفراز الكولاجين في الوجه، لمنح الوجه مظهر أكثر شباباُ وإشراقاً.
  • علاج مشكلة التجاعيد والخطوط الرفيعة التي تشوه مظهر البشرة والوجه.
  • القضاء على آثار وحروق أشعة الشمس الضارة من على الوجه.
  • تجديد خلايا البشرة وتحسين مظهرها للأفضل خاصة في منطقة حول العينين، وعلاج إرهاق وتعب البشرة.
  • تتميز بأنها تقنية آمنة ولا تسبب أي أضرار أو تأثيرات جانبية.
  • الحصول على النتائج المطلوبة والمرضية والتي تستمر لفترة طويلة من الزمن.

طريقة حقن البلازما في الوجه

عند توجه المرأة إلى الطبيب المختص للخضوع لتقنية البلازما، فإنها ستمر بعدة مراحل وخطوات منها على النحو التالي:

  1. يلجأ الطبيب في الخطوة الأولى لاستخدام التخدير الموضعي وتطبيقه على الوجه قبل العملية ب 30 دقيقة لتخفيف الشعور بالآلام.
  2. يسحب الطبيب عينة من دم الشخص من منطقة الذراع، ثم يضع العينة في آلة خاصة تدور بشكل سريع للغاية، لكي تفصل بين مكونات الدم المختلفة، وعملية الفصل لا تتطلب تحتاج الكثير من الوقت أي لا تزيد عن ربع ساعة.
  3. يقوم الطبيب بأخذ البلازما التي تم الحصول عليها وتجهيزها لحقنها في وجه الشخص.
  4. قد يلجأ الطبيب إلى استخدام أداة خاصة تتضمن العديد من الحقن الدقيقة لتمريرها على وجه الشخص، لتجهيزه وتهيئته ليكون قادراً على امتصاص البلازما والمواد الضرورية النافعة.
  5. يقوم الطبيب أحياناً بمزج البلازما بمادة خاصة أو فيتامين معين لكي يزيد من فعاليتها في الوصول إلى النتيجة المطلوبة.
  6. يبدأ الطبيب بحقن البلازما في مناطق مختلفة من الوجه، أو يلجأ لوضع محتويات حقنة البلازما على شكل قطرات على الوجه، ثم تدليك بشرة الوجه بها، عقب تمرير الحقن الدقيقة على الوجه.

وتجدر الإشارة إلى أن الخوض لتقنية البلازما تستغرق قرابة ساعة، وهذه المدة تختلف قد تزيد او تقل عن ساعة وفقاً لطبيعة الحالة.

احجز موعد