القائمة إغلاق

التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي تعتبر من أبرز الطرق التجميلية الحديثة التي تعالج البشرة وتخلصها من المشاكل والعيوب المزعجة من التجاعيد وعلامات الشيخوخة والتقدم في العمر، وآثار حبوب الشباب والتصبغات والبقع الداكنة دون أن يكون هناك تدخل جراحي أو الخضوع للعمليات الجراحية، وهذه التقنية التجميلية الحديثة يمكن تطبيقها على كافة أنحاء الجسم من الرقبة والوجه واليدين بخلاف العمليات الجراحية التي تكون مقتصرة على منطقة واحدة فقط من الجسم، لهذا تفضل السيدات الخيار الأفضل والأشمل ألا وهو التقشير الكيميائي، فما هذه التقنية التجميلية؟ وما أهم مزاياها؟ وكيف تعمل؟ وهل تحمل أي اضرار أو آثار جانبية؟ كل تلك التساؤلات ستجدون أجوبتها في هذا المقال من عيادات الجمال الألماسي.

التقشير الكيميائي

يمكننا تعريف التقشير الكيميائي بأنه عبارة عن إجراء تجميلي لا يتم فيه اللجوء إلى الجراحة، يجريه الطبيب المختص للشخص كالجراح التجميلي أو طبيب الجلدية، والهدف منه هو جعل مظهر البشرة أفضل وتحسين ملمسها، والتخلص من مشكلة التجاعيد، وذلك عبر استخدام مواد كيميائية وأحماض على المنطقة المستهدفة، وهذه المواد تساهم في تقشير طبقات الجلد الخارجية وتجديد خلايا البشرة، ويتم ترمها على البشرة فترة من الزمن ثم يتم إزالتها وبعدها تبدأ مرحلة التقشير الذاتي للجلد.

اقرأ أيضاً:بوتكس

استخدامات التقشير الكيميائي

يجب العلم أن هذا النوع من التقشير قد يتم فيه اللجوء إلى التخدير الكلي في بعض حالات، ويتميز بأنه يعالج العديد من المشاكل والعيوب الخاصة بالبشرة، ومنها على النحو التالي:

  • التخلص من مشكلة المسام الواسعة.
  • علاج مشكلة ارتخاء الجلد وتورمه.
  • علاج مشكلة التجاعيد وعلامات التقدم في السن من الدرجة البسيطة والمتوسطة.
  • علاج الأضرار التي سببها التعرض المباشر لأشعة الشمس الضارة.
  • العمل على توحيد لون البشرة.
  • علاج الكلف والنمش الذي يشوه مظهر البشرة.
  • التخلص من مشكلة جفاف الجلد وتقشفه.

اقرأ أيضاً:الثيرا لشد البشرة

التقشير الكيميائي وأنواعه

هناك 3 أنواع من تقشير البشرة الكيميائي، وكل نوع يستخدم مواد كيميائية معينة، مع العلم أن كل بشرة يتناسب معها نوع معين من هذه الأنواع، وتجاوب البشرة لعملية التقشير تختلف بين الأشخاص، ومن هذه الأنواع على النحو التالي:

  • التقشير السطحي للبشرة

يعتبر هذا النوع من التقشير الأبسط والأسهل والأكثر انتشاراً وشيوعاً، وصالح الاستخدام لكافة ألوان وأنواع البشرة، ويعتمد على تقشير طبقة الجلد السطيحة دون أن تتداخل المواد الكيميائية إلى الطبقات الداخلية العميقة من الجلد، ويتم فيه استخدام مادة الثلج الجاف أو الحمض الجليكولي لهذا التقشير.

ويساهم في التخلص من الندوب البسيطة وآثار حب الشباب، ويساعد على تخليص البشرة من الدهون والأوساخ بما يؤدي إلى نضارة البشرة وتفتيحها، وصالح الاستخدام لتقشير اليدين.

ويمتاز بأنه لا يتم فيه استخدام التخدير الموضعي، ويمكن التعافي والشفاء بعد الاستخدام سريعاً، وعدد الجلسات التي يحتاجها الشخص لإجراء هذا التقشير تتراوح من 3 إلى 6 جلسات لضمان النتيجة المرغوبة.

  • التقشير الكيميائي المتوسط

يعتبر هذا النوع من التقشير بواسطة المواد الكيميائية أقل عمقاً من التقشير السطحي، ويتم الاعتماد عليه للتخلص من علامات التقدم في السن والتجاعيد البسيطة، وعلاج آثار حب الشباب العميقة، إذ تستخدم فيه حمض التريكلوروسيتيك.

وهذا التقشير المتوسط يتطلب اللجوء إلى التخدير الموضعي البسيط عبر كريم التخدير، وفترة الشفاء والتعافي منه تتراوح تقريباً من 5 أيام إلى أسبوع واحد ليتمكن بعد الشخص من ممارسة حياته الطبيعية بكل حرية، وعدد الجلسات المطلوبة للوصول إلى النتيجة المطلوبة هي 3 جلسات وفقاً للمشكلة والحالة.

  • التقشير العميق

يتغلغل هذا النوع من التقشير إلى أعمق نقطة في البشرة، لذا يتم استخدامه للتخلص من علامات الشيخوخة والتجاعيد من الدرجة العميقة والمتوسطة، ولا يصلح استخدامه وتطبيقه على البشرة الداكنة لأنه يعمل على جعل لون البشرة فاتحاً، ويصلح استخدامه كمقشر كيميائي للجسم.

ويتم فيه اللجوء إلى التخدير الكلي أو المهدئات للبشرة، وفترة إجراء التقشير العميق تتطلب الكثير من الوقت إذ تصل المدة الزمنية إلى ساعتين وفقاً لمساحة المنطقة المستهدفة، والمادة المستخدمة هي حامض الكربوليك وهي مادة ضارة وسامة يجب الحذر في استخدامها.

وفترة التعافي في التقشير العميق تتراوح تقريباً من أسبوعين إلى شهر، ويمكن للشخص الحصول على النتائج المطلوبة عقب مرور شهر ونصف إلى شهرين من التقشير، ويحتاج الشخص للبقاء في المشفى عدة أيام لمتابعة حالته بعد التقشير، ويمكن بعدها ممارسة المهام اليومية بعد مرور أسبوعين.

نصائح هامة بعد تقشير البشرة كيميائياً

هناك عدة تعليمات وإرشادات هامة يجب الالتزام بها لضمان الحصول على النتائج المطلوبة والحفاظ على البشرة، ومن هذه النصائح الهامة على النحو التالي:

  • الحرص على تطبيق الكريمات والمراهم على البشرة بصورة منتظمة.
  • مراعاة على عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس، وتطبيق واقي الشمس الموصوف من الطبيب.
  • الابتعاد عن استخدام مستحضرات التجميل خلال مدة زمنية تزيد عن أسبوع.
  • في حال اللجوء إلى التقشير العميق قد يصف الطبيب مضاد حيوي للشخص للتعافي بسرعة، ومنع التعرض للعدوى.
  • ضرورة تنظيف البشرة والاعتناء بها جيداً، عبر غسلها بالماء والصابون الخاص.

احجز موعد